انكمش اقتصاد منطقة اليورو سنويًا وربعًا في الربع الأول

europe_flag, european union

وانخفضت اقتصادات الدول التى تدفع اليورو بنسبة 1.8 فى المائة على اساس سنوى بين يناير ومارس. و انخفض أداء اقتصاد الاتحاد الأوروبي بنفس القدر تقريبا. شهدت البرتغال أكبر انخفاض.

سجلت منطقة اليورو انخفاضا على أساس ربع سنوى فى اجمالى الناتج المحلى بنسبة 0.6 فى المائة فى الربع الاول، وهو نفس النتيجة تقريبا فى الربع الاخير من العام الماضى. بيد ان الانخفاض على اساس سنوى انخفض من 4.9 الى 1.8 فى المائة. ويتبع ذلك من البيانات الحالية للمكتب الإحصائي للجماعات الأوروبية

انخفض الأداء الاقتصادي للبرتغال (بنسبة 5.4 في المائة على أساس سنوي)، وإسبانيا (4.3)، ولكن أيضا ألمانيا (3.0) أكثر من غيرها. سجل أقوى اقتصاد في أوروبا ثالث أكبر انخفاض له داخل الاتحاد الأوروبي. كما سجلت النمسا ولاتفيا وجمهورية التشيك انخفاضًا على أساس سنوي بأكثر من 2٪. فقط فرنسا وليتوانيا كانت قادرة على النمو عاما بعد عام. كما نمت بلجيكا وفنلندا الربع الربع.

استمرت بيانات النمو الاقتصادي للربع الأول من هذا العام تتأثر بوباء الفيروس التاجي، حيث هدأت موجة الخريف من الوباء بشكل رئيسي في بداية العام. ومع استمرار التطعيم، يمكننا أن نتوقع تخفيف تدريجي للتدابير المضادة للوباء وبالتالي انتعاش الاقتصاد في العديد من البلدان الأوروبية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here